عامل إقليم سيدي قاسم يرفض إقالة المستشار “سعيد لخضر” من مجلس الحوافات

عامل إقليم سيدي قاسم يرفض إقالة المستشار “سعيد لخضر” من مجلس الحوافات

عبد القادر زعري
أفاد مصدر أن عامل إقليم سيدي قاسم، رفض إقالة المستشار الجماعي “سعيد لخضر” من مجلس جماعة الحوافات، زهي الإقالة التي كان قد عرضها رئيس المجلس “عبدالنبي عيدودي” في 30 غشت على أعضاء المجلس في دورة استثنائية عرفت عرض رقم قياسي من الإقالات في تاريخ المجلس وربما في تاريخ الإقليم.
فإضافة إلى إقالة سعيد لخضر بدعوى تغيبه بدون مبررات مقنعة، تمت إقالة ثلاثة أعضاء آخرين، وهم  “حسن الأمين” و”روان الجابري” و”زهور المرجاوي”، وبدعوى الغياب أيضا.

ويعتبر رفض عامل الإقليم لإقالة “سعيد لخضر” من دون الآخرين، بمثابة تصحيح لقرار رئيس المجلس، وإعادة الاعتبار للمستشار المعروف بمعارضته لتوجهات الرئيس، وتذكير للأغلبية الحالية بأن المشاريع المفتوحة حاليا ما هي سوى استمرار لمجهودات المجلس السابق.

من جهة ثانية يقدم آخرون تفسيرا لرفض إقالة أشد معارضي الرئيس الحالي للمجلس، بمثابة الرغبة في ضمان حق التواجد للمعارضة، وبالتالي ضمان التوازن في المجلس ومنعه من تصفية كل الأصوات المخالفة.

يُذكر أن عامل سيدي قاسم السيد “إبراهيم أبو زيد” وهو الرجل الحامل للدكتوراه في الصيدلة، كان عضوا سابقا بمجلس المستشارين منذ سنة 2003، قبل تعيينه من طرف جلالة الملك بتاريخ 22 يناير 2009،  عاملا على إقليم أسا الزاك، وهو المنصب الذي ظل يتولاه إلى حين تعيينه عاملا على إقليم سيدي قاسم. الشيء الذي أعطاه خبرة وكفاءة في تدبير شؤون المجالس المنتخبة، وأكسبه دراية واسعة بخفايا التسيير.

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *