الأستاذ عبد السلام الشرقي.. الدرس الحديثي.. الثابت والمُتغير

الأستاذ عبد السلام الشرقي.. الدرس الحديثي.. الثابت والمُتغير

الدرس الحديثي: الثابت والمتغير …

الأستاذ عبد السلام الشرقي

الدرس الحديثي، اإضافة الى الكراسي العلمية التي ولا شك تعتبر من المنابر الاساس، التي تؤطر المجتمع ،وان كانت هي بحاجة الى تطوير على المستوى المنهجي، لكون الفئات المستهدفة متنوعة :شباب كهول شيوخ…..وهذا يشكل عرقلة في وصول المحتوى الى عموم الحضور، الا اذا كان الامر :قل كلمتك ومر ..واود ان اقف قليلا مع الدرس الحديثي الذي شرعت الوزارة الوصية في تفعيله اعتمادا علماء افاضل.

 
الثابت :
الاحاديث النبوية او السنة تمثل الضلع الاهم في الخطاب الشرعي باعتبارها مبينة للتنزيل، ومقررة ،ومؤسسة ،ومضيفة، وناسخة .وبهذا المعنى فهي قاضية على القران كما قال :صاحب( الام ) الغزاوي ومن شان هذه الدروس، ان تكشف عن الاحاديث الموضوعة التي دست لاعتبارات متنوعة…وفي هذا السياق يقول ع الكريم بن ابي العوجاء :والله لقد وضعت عل نبيكم اربعة الاف حديث، ولقد صومتكم في يوم فطركم، وفطرتكم في يوم صومكم ….

المتغير :
نوع الحضور في الدرس الحديثي وجغرافيته يختلف عن الحضور في الكراسي العلمية الاخرى …..والامر بحاجة الى تدبر اكثر …(يدرك الامر بمشاهدةالدرس الذي القاه السيد ايت سعيد يومه الاحد.)لتدرك الفرق اكبر……


northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *