المتصـرفــون بطنجــة .. صمت الحكــومة بدأ يستفزنا ونحـن لن نسكـت

المتصـرفــون بطنجــة .. صمت الحكــومة بدأ يستفزنا ونحـن لن نسكـت

 عبد القادر زعري

كما كان مسطرا في البرنامج النضالي للاتحــاد الوطني للمتصرفـيـن المغـاربة، نفذ المكتب الإقليمي طنجــة- أصيلــة، وقـفــة احتجـــاجــية ثــالثـة يـوم الخميــس 26 أكتــوبــر من السنة الجـاريـة أمام الخزيــنة الإقليمــية بطنجـــة، و الأخيرة على مستوى الإقليــم استعــدادا لخوض المعــركـتيـن المقبلتيــن الجهـويــة و الوطنيــة.

   وقد ظهــر على المحتجــيــن الغضــب الشـديــد على موقف الحكـــومة من ملفهم، خصوصا وأن وزارة المالية تراجعت عن العدد المصـرح به سـابـقا بشأن تضخيـم عـدد المتصرفين المنتسبيــن للميزانية العامة، الذين أصبح عددهم لا يتجاوز 29667، لا أكثر كما كانوا يزعمون.

 وقد صرح للموقع الدكتـور عبد الرحيم العلوي، نــائب رئيسـة المكتب الإقليمي للمتصرفيــن بطنجــة، بأن المتصرفيــن لن تنجح معهم طول المدة التي يتطلبها حل ملفهم، وأن حركتهم الاحتجاجية وإن كان العدد الذي ينزل إلى الشارع متواضع، إلا أنها تعززت مؤخرا بالتحـــاق موظفيــن مسؤوليــن من مختلف الدرجــات والرتـب، “هـــؤلاء يدعمــونـنا معنويــا، ويشعـرونـنا بالقوة، وبالتالي فرهـــان الحكومة على عــامل الزمن لن يفـلـح”.

 وأضـاف “لا زلنا ننتظر مساندة المركزيات النقابية، ولا زلنا ننتظر دعم الضمائر الحية، فـلا يعقل أن نذهب ضحية تمسكنا باستقلاليتنا، فكل الفئات التي تم حل ملفاتها، كان العامل الحاسم هو تكثلها في هيئات مستقلة”.

 وعن سؤال ما إذا كان المتصرفــون يشعرون بتضييق على حركتهم الاحتجاجية، قال ذ. عبد الرحيم، “على صعيــد إقليـم طنجة أصيلة، لم نسجل أي حالة من هذا النوع، ومشكلتنا مع الحكومة وليست مع الإدارات التي نعمل فيها”.

  ***  من جهتهــــا، ألقــت – كمــا العــادة – رئيسة المكتــب الإقليمــي ” الدكتـــورة سنـــاء شعــبــان ” كــلمة قــوية تصعــيــدية، تمــاشيــا مع موقف اللجنة الإدارية و المجلس الوطني للاتحاد الـوطنــي للمتصرفيـــن المغــاربة. مــذكـرة أنه لا زال في جعـبة الاتحــاد الـكثـيـــر من الأشكال النضالية.. كما أن تراجع الحكــومة عن العــدد الذي قامت بتضخيمه آنفــا بخـصـوص هيئـة المتصرفـيــن و ادعــاء العــجــز عن تدبيـر و توفيــر ميزانيتهم، يعتبــر حجـة أخرى ضـدها. وفي كل الأحــوال، فـالغــلاف المالي الذي يتطلبه حل ملفهم يوازي أو أقــل بكثيــر من الأغلفـة التي حلت بها مشاكـل فئــات أخــرى….

و تضيف ذة. سنـــاء شعــبـــان: لماذا لم يتم الأخذ بعين الإعتبــار لزمرة من مكــامن الخلــل و الثغـرات و الهـفـوات التي سبـق للمجلس الأعلـى للحسابات الكشـف عنها دائما في مجمل تقاريــره ؟، و لماذا يتم إقـحـام السواد الأعظم منا في مهام و تخصصات بعيـدة كل البعـد عن مهــام التصرف و التدبيـر؟…متســائـلــة في نفس الوقت عن وضعيـة و مــآل بعــض المتصــرفــيـن المتعــاقديــن مع مؤسسة التعـاون الوطني، المطروديــن من لدن مديرهـم و المشرديـن منذ ما ينيــف عن 5 أشـهـر.

 وصرحت للموقع أن المتصرفــيــن وعكس التوقـعــات، بدأ جلهـم تكتسب و تتنمـى فيهم – في هذه الآونة الأخيرة -روح المسـؤولية و النـضـال الشـريـف، وأن تجــاهل الحكومة المستمر لمطـالبهم العـادلة، استفـزهم كثيرا و ما زادهم إلا إصرارا و تعنتـا على مواكبة التحدي النضالي، و النتيـجة هي أن عـددا كبيرا منهم عبروا بصريح العـبارة أو ضمنـا عن مســاندتهم التــامة والمطلقة وبكــل الأشكال الممكنة للحركــة الاحتجــاجية التصعيــديــة.


 

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *