عامل سيدي قاسم في لقاء مباشر مع منتخبي مشرع بلقصيري، النويرات، الصفصاف والحوافات

عامل سيدي قاسم في لقاء مباشر مع منتخبي مشرع بلقصيري، النويرات، الصفصاف والحوافات

عبد القادر زعري

احتضنت بلدية مشرع بلقصيري، لقاءً تواصليا عقده عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي قاسم اليوم، مع مجالس جماعات كل من : مشرع بلقصيري، النويرات، الصفصاف والحوافات.

اللقاء وكما جاء في تصريح للأستاذ “عبد الرحيم نظير”، رئيس المجلس البلدي لمشرع بلقصيري “مر في اجواء ايجابية وتميز بالتفاعل البناء بين اعضاء المجالس الجماعية وبين رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم”. 

عبد الرحيم نظير

ويمكن القول بأن هذا التخصيص الذي حضيت به الجماعات المذكورة، قد يكون مسبوقا بنوايا عامل الإقليم تتجه نحو تحريك فعلي للإطار النظري الذي تم تعيين السيد “حسن نذير” في سياقه، قبل حوالي ثلاثة أشهر، بعدما تكون عمالة الإقليم قد أعدت تصورا أوليا لما ينبغي فعله.

فقد كان حفل تنصيب العامل الجديد المعين في 19 فبراير 2019، مقرونا بتعليمات ملكية سامية، تلاها وزير الثقافة والاتصال “محمد الأعرج”، يوم 23 فبراير 2019 بمدينة سيدي قاسم، جاء فيها أنه حان الوقت ل “إعادة النظر في النموذج التنموي” وذلك بالقيام بالإجراءات، “المتمثلة في النهوض بالأوضاع الاجتماعية، انطلاقا من هيكلة شاملة وعميقة للبرامج والسياسات الوطنية في مجال الدعم والحماية الاجتماعية” وكذا على أن يكون “وضع الشباب في صلب النموذج التنموي الجديد”.

وفي كل الأحوال، يُعتبر هذا اللقاء التواصلي المباشر بين عامل الإقليم واعضاء المجالس الجماعية وبحضور رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، بعد أقل من ثلاثة أشهر من تعيينه، بادرة خير، وعلى ممثلي السكان المنتخبين، القيام بواجبهم بما تفرضه المصلحة العامة، ومقابلة هاته المبادرة الإيجابية بإيجابية مماثلة من طرفهم.

وذلك بالبدء في التفكير في مبادرات واقتراحات عملية نابعة من جهتهم، والخروج من الانتظارية التي تطغى غالبا، وتدفع للركون والجمود والسلبية، وترقب الحلول الفوقية، والاكتفاء بالانتقادات والتشكي والتعبير عن السخط، وإلقاء اللوم على الرؤساء.


 

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *