رئيس CGEM ومن وارسو .. دعم الجهات غير الحكومية والمجتمع المدني ضروري لمواجهة خطر تغير المناخ

رئيس CGEM  ومن وارسو .. دعم الجهات غير الحكومية والمجتمع المدني ضروري لمواجهة خطر تغير المناخ

تغير المناخ: الحاجة إلى التزام قوي لكل الدول بدعم من الفاعلين غير الحكوميين والمجتمع المدني

أكد السيد صلاح الدين مزوار رئيس مؤتمر الأطراف في اتفاقية المناخ التابعة للأمم المتحدة (كوب22)، اليوم الأربعاء في العاصمة البولونية وارسو، على الحاجة إلى التزام قوي من كل الدول وبدعم من الفاعلين غير الحكومية والمجتمع المدني ،لمواجهة تحدي تغير المناخ.

وقال السيد مزوار، وهو أيضا عضو في نادي رؤساء مؤتمر الأطراف، متحدثا خلال مؤتمر نظمته رئاسة الدورة الرابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف تحت شعار “الشعوب والمناخ: التضامن والعدالة الانتقالية” بمشاركة الرئيس البولوني أندريه دودا ورؤساء مؤتمرات الأطراف السابقين، “لقد حان الوقت للتعبئة مجددا وتبني التزامات قوية من طرف الدول والحكومات وذلك بدعم صريح وقوي من الجهات الفاعلة غير الحكومية والمجتمع المدني “.

وأبرز السيد مزوار ، رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب ، أن تنظيم الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في المغرب ساهم في بدء ديناميكية شاملة ، و كان مؤتمر الأطراف منصة للعمل الطموح بما في ذلك إضفاء الطابع الرسمي على دور الجهات الفاعلة غير الحكومية ، مضيفا أن روح الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف تميزت بالجمع بين المبادرات الاستباقية للدول مع الدور الذي يجب أن تؤديه الجهات الفاعلة غير الحكومية والقطاع الخاص.

وحسب السيد مزوار “يجب ألا نقلل من شأن قوة المجتمع والشباب الذين يشعرون بالتهديدات والخطر القادم من جراء تغير المناخ، ومن ثم الحاجة إلى إشراك أكبر عدد ممكن من الجهات الفاعلة غير الحكومية”.

وفي نفس السياق، أكد أن دور القطاع الخاص أساسي لأنه يستثمر بطريقة مستدامة، مؤكدا التزام الاتحاد العام لمقاولات المغرب “بتحقيق الأهداف المعلنة، وأن مقاولات الاتحاد تستثمر بقوة في التنمية المستدامة في المغرب والعالم وفي عموم القارة الأفريقية “.

وشارك السيد صلاح الدين مزوار، مساء أمس الثلاثاء في وارسو، في الاجتماع السنوي الثاني لمجلس رؤساء مؤتمر الأطراف الذي انعقد على هامش مؤتمر “الشعوب والمناخ: التضامن والانتقال العادل”.

وحضر الاجتماع ميشال كورتيكا، رئيس (كوب 24 ) وكاتب الدولة لدى وزير البيئة، و لوران فابيوس، رئيس (كوب 21 ) والرئيس الحالي للمجلس الدستوري الفرنسي، و مانويل بولغار فيدال، الرئيس البيروفي ل(كوب 20) ، وكذا مارسين كوروليك وماسيج نوفيكي، على التوالي رئيس( كوب 19 ) ورئيس (كوب 14 ) التي جرت ببولونيا أيضا.

و.م.ع

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *