غرائب “القرض الفلاحي” .. مقاول يستعين بعون قضائي لسحب مبلغ مالي من حسابه

غرائب “القرض الفلاحي” .. مقاول يستعين بعون قضائي لسحب مبلغ مالي من حسابه

غرائب “القرض الفلاحي” .. مقاول يستعين بعون قضائي لسحب مبلغ مالي من حسابه

عبد القادر زعري

من أغرب الحالات التي حصلت بين زبون ووكالته البنكية التي تحفظ له أمواله وتعطيها له كلما شاء، هي حالة اضطر فيها زبون إلى استدعاء عون قضائي بعدما رفض مكلف الصندوق بوكالة “القرض الفلاحي المقاولات الأفغاني” الموجودة قرب بزنقة جمال الدين الأفغاني بطنجة.

هذا الزبون هو صاحب مقاولة صغيرة. طاف يوم 07/08/2019، بين عدة وكالات لسحب مبلغ 3 مليون سنتيم، ليقضي بها مشاغله اليومية، من نفقات العمال والنقل ومصاريف مختلفة. وفي كل وكالة يقولون له “علينا مراسلة الوكالة التي تم فيها فتح الحساب، ولإجراء المراسلة نحتاج والسكانير معطل وعليك التوجه إلى وكالة أخرى”.

وظل يطوف المدينة من شارع لشارع ليستقر به المطاف عند الوكالة المذكورة، ليُفاجئه مستخدم الصندوق بالقول ” ليس عندنا مال” وحينما قال له الزبون “هذا غير ممكن أريد قضاء حوائجي” فيجيبه المستخدم “ليس لدي ما أقدمه لك لدي زبائن عديدون ينتظرون كل واحد منهم يطلب عشرات الملايين، حينما أنتهي منهم”.

وحينما قال له الزبون “هاته مشكلتكم ولكن الحساب حسابي وأنا لا أتسول وعليكم تلبية مصالحي” أجابه المستخدم “لن أدفع لك ولا درهم واذهب عند من تشاء”. فاتصل المقاول بمحاميه. المحامي هدأ المقاول الذي كان على وشك الانفجار من هاته الحالة، ونصحه بالطريق الأسلم هو استدعاء عون قضائي لمعاينة الحالة، ثم الانسحاب بسلام.

وبعدحضور العون القضائي ومعاينته للحالة اضطر المستخدم إلى تمكين الزبون المقاول من قضاء مصلحته.

المقاول يقول أنه رغم هذه المتاعب التي سببوها لي، فأنا أعذر المستخدمين، وأغلبهم تواصلوا معي بشكل مؤدب وشرحوا لي الظروف بشكل لبق وأنا أعذهم.

لكن اللوم يتحمله المسيرون والمسئولون، فهم من عليهم توفير الوسائل التقنية والمعلوماتية اللازمة للعمل لهؤلاء البسطاء مثلنا. وهم من عليهم توفير وسائل التواصل السريع بين الوكالات، وهم من عليهم إيجاد الحلول للمشاكل التي تعرقل عمل المقاولات.

 

 

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *