المديرة الجهوية لـ CGEM .. مغاربة الخارج نوليهم عناية خاصة وبابُنا مفتوح أمام مقاولاتهم

المديرة الجهوية لـ CGEM .. مغاربة الخارج نوليهم عناية خاصة وبابُنا مفتوح أمام مقاولاتهم

عبد القادر زعري

صرحت “ريم عرارة” مديرة الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن مغاربة الخارج طبعا يتلقون من الاتحاد كل العنايةوالاهتمام، كلما لجؤوا إليه، ويتلقون الإرشاد والتوجيه والاستشارات، كما أنه عند تأسيس مقاولاتهم يتلقون التأطير اللازم. وكل ذلك تماشيا مع السياسة العامة للدولة، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية التي يلح عليها في كل مناسبة يناول فيها الحديث عن هاته الفئة.

غير أن أهم الإيجابيات، تضيف “ريم”، والتي يوفرها CGEM هي توفير المناخ اللازم للاجتماع بين مختلف الفاعلين في كل القطاعات، وهذا ما يساعد على إجماج المقاولات في النسيج الاقتصادي العام.

كانذلك على هامس “اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج”، الذي دأبت ولاية طنجة تطوان الحسيمة على تنظيمه، والذي كان شعاره لهاته السنة “سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم”.

يُذكر أن “ريم عرارة”، تم تعيينها قبل شهرين في منصب مدير جهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب، وجاء ذلك في إطار السياسة الجديدة للباطرونا، التي تهدف ضخ دماء جديدة في الهيكل الإداري للاتحاد، لتعزيز الحكامة وإعطاء الأولوية للكفاءة والمردودية.

previous arrow
next arrow
Slider
6666

وعُرف عنها منذ التحاقها بوظيفتها الجدية والانضباط وحسن الاستماع للجميع، والحضور الدائم والمشاركة الفعالة في كل الأنشطة واللقاءات ذات العلاقة بقطاع الاستثمار، وكذا البساطة في التواصل. وفي مجال العمل قالت إنها ستحافظ على نفس النهج ذاخل الاتحاد، وهو العمل الجماعي والتنسيق التام مع الجميع. وهو ما يتوازى مع طرقة عمل المكتب المنتخب الجديد.

وكان “كمال مزاري” الرئيس السابق للاتحاد العام لمقولات المغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، والذي بقي رئيسا شرفيا، من المشهود لهم بإرساء أسلوب العمل الجماعي بين فريق رئيس الاتحاد بجهة الشمال، منذ أزيد من سبع سنوات، وهو الشيء الذي جعل جهة الشمال تتميز بمرونة وتفاهم ملوظين، ومن شأن هذا أن يكون عامل قوة وتوافقس تامين بين الجهاز الإداري من جهة، ونواب الريس الجهوي المنتخب.

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *