تعيين وشيك ل “طارق السجلماسي” على رأس المديرية العامة للضرائب

تعيين وشيك ل “طارق السجلماسي” على رأس المديرية العامة للضرائب

تعيين وشيك ل “طارق السجلماسي” على رأس المديرية العامة للضرائب

عبد القادر زعري

أفاد مصدر أنه من المتوقع أن يحل “طارق السجلماسي” الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي، على رأس المديرية العامة للضرائب. خلفا للسيد “عمر فرج” الذي غادر منصبه بعد بلوغه سن التقاعد.

المصادر تقول أن عملية تسليم المهام ستقع خلال الأيام القليلة المقبلة  بين الرجلين اللذان يلتقيان في مزية الرفع من المردودية كل في مشواره الإداري الخاص به.

طارق السجلماسي، سيحل على مديرية الضرائب، وفي جعبته إنجاز رفع مرتبة مجموعته البنكية القرض الفلاحي إلى الرتبة الرابعة في المشهد البنكي المغربي، وكذا تمكنه من حشد 58 مليارا لتمويل مخطط المغرب الأخضر، وطموح بتحقيق طبقة وسطى في العالم القروي.

كما يُعرف نه أنه كان المهندس لأكبر عمليتي إدماج ، من خلال اقتناء القرض الفلاحي لكل من البنك المغربي لإفريقيا والشرق، في 2003، واقتناء البنك الوطني للتنمية الاقتصادية في 2004 2005، وهو ما حول القرض الفلاحي من مجرد بنك إلى مجموعة مالية قوية.

إحدى التأويلات المتشائمة لحلول “طارق السجلماسي”، على رأس المديرية العامة للضرائب، هي التي تربط بين دوره في مخطط المغرب الأخضر، ومهندس المشروع وزير الفلاحة “عزيز أخنوش”، و زميله في الحزب “صلاح الدين مزوار ” الذي كان قد حل قبل عام رئيسا للباطرونا، لتخلص المخاوف من زحف السياسة على مواطن القرار الاقتصادي، في أفق الاستحقات المقبلة.

من هو طارق السجلماسي ؟

ولد طارق السجلماسي، الذي يشغل اليوم منصب الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي، بالرباط يوم فاتح دجنبر 1963، لينتقل بعد حصوله على الباكلوريا في 1981، إلى فرنسا، حيث سيحصل على دبلوم الدراسات العليا من المدرسة الوطنيةHEC بباريس، ليتم اختياره متصرفا من قبل البنك التجاري للمغرب، والذي سيصبح بعد ذلك» التجاري وفا بنك»، حيث قضى سبع سنوات، تحمل خلالها مسؤولية العلاقات مع كبريات المجموعات، وولوج عالم التجارة من بابه الواسع، ليساهم بذلك في تغيير إستراتيجية البنك.

وبشهادة العارفين بالشؤون المالية والبنكية، يتوفر السجلماسي على كل صفات المسير والخبير في القطاع المالي، ناهيك عن اتساع مجالات اهتماماته، لتشمل كل ما يرتبط بالتنمية المستدامة والاقتصاد السياسي، حيث حصل على الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة السربون بباريس، في موضوع السياسات العمومية القروية وآثارها على السلك الاجتماعي في البلدان النامية. وتنقل السجلماسي رفقة والده الذي شغل منصب سفير في عدد من الدول، مثل الجزائر وفرنسا وروسيا والدنمارك والولايات المتحدة، وهو ما ساعده على إتقان لغات البلدان التي عاش ودرس فيها لسنوات.

كما راكم خبرة في القطاع الصناعي، مكنته من تقييم مؤهلات النمو التي تمثلها الصناعة في الاقتصاد الوطني، قبل أن يعود من جديد إلى القطاع البنكي، حيث سيحل منذ 2003 على رأس مجموعة القرض الفلاحي، الرائدة في تمويل الفلاحة، حيث يشغل إلى اليوم منصب الرئيس المدير العام.

northeco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *